بيان  ذكرى الغزو العراقي 

(دامت الكويت حرة مستقلة شامخة الراية) 

يصادف اليوم الذكرى السابعة والعشرون لإجتياح قوات النظام العراقي البائد حدود وطننا الشمالية ضاربة عرض الحائط كافة المواثيق الدولية والقيم الإنسانية والروابط العربية، اذ تأتي هذه الذكرى لتبعث فينا الأمل من جديد, وتعيد فينا إحياء قيم أهل الكويت القيدمة وتمسكهم ببعضهم البعض في اعتى الظروف واصعبها.  

أختلط دم الكويتيين رغم اختلاف مذاهبهم وبيئاتهم الإجتماعية ليروي ارض الوطن الحبيب, معلنين أن الموت ليس إلا القليل فداءً  للكويت مجتمعين على استعادة شرعيتهم الدستورية التي آمن أبناء الوطن بها وقدموا التضحيات الكثيرة للوصول بالكويت بمصاف الدول الديمقراطية المدنية, مقدمين للعالم اجمع دروساً بكيفية مقاومة عدوان عسكري غدر جيرانه بليلة ظلماء لم يرى منهم سوى التعاون والدعم الامحدود, فقد توحدوا واستشهدوا وقاتلوا جنباً الى جنب مواجهين شتى أنواع التعذيب والإجرام من النظام العراقي البائد.  

نحن في قائمة الراية ننتهز الفرصة بإستذكار ملحمة “بيت القرين” التي تشهد على ان الكويتيين كانوا جسد واحد يصعب على أي عدو اختراقه, ولنستذكر أيضا اصطفاف الكويتيين اجمع حينما اظلم صباح الكويت امام ابشع كارثة بيئية في التاريخ الحديث تسببتها قوات النظام البائد بعد حرقها لآبار النفط الكويتية, فقد وقف العالم اجمع مع حرية الكويت التي كانت حاملة للواء السلام مؤمنة بحريات الشعوب سباقة بتقديم المساعدات لكافة الدول الشقيقة منها والصديقة, ولن ننسى القوى الوطنية التي بدورها ناضلت من اجل عودة الكويت بدءاً بمؤتمر جدة وممارسة الضغط السياسي والإعلامي لتحرير الكويت, وأسرانا الذين باعوا الغالي والنفيس من اجل شراء ارض الوطن الأبي وحريته.  

ما يحزننا في قائمة الراية اليوم أن كل ما قدموه الكويتيين و شهداءنا الأبرار من قيم وتلاحم بدأ يضمحل الآن, وكل ما قاوموا من أجله لرفعة راية الوطن واستقلالها بدأ يذهب بمهب الطائفية والقبلية والفئوية, فقد نخرت هذه الأمراض بمحتمعنا حتى اوشكت ان تحل مكان الوطن في أولويات الأفراد وأصبحت اساساً بالتعامل بينهم وبدأ كل طرف يسعى لإلغاء الآخر و فرض آرائه عنوه.  

ندعوا في قائمة الراية بهذه الذكرى الى التمسك بالوثيقة التي إلتف حولها الكويتيين وأبوا إلا ان تعود الكويت تحت شرعيتها, فإن غياب دستور 1962 كان احد الأسباب التي أدت الى تفتيت المجتمع قبل 8/2 والذي كان فرصة أخرى لمراجعة ذواتنا, فإن عزة وكرامة الكويت وأبناءها لن تكون بغير الدستور الذي كفل لهم حقوقهم وأكد ان السيادة دائماً ستبقى للأمة, وأن الجميع متساوون في الكرامة الإنسانية لافرق بينهم بالأصل او اللغة او الجنس او الدين وهو ما أكده شهداء .الكويت واسراها

قائمة الراية – المملكة المتحدة

02-08-2017

______________________________

NUKS ELECTIONS 2016

املها انتمبيان خوض قائمة الراية إنتخابات الإتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع المملكة المتحدة وإيرلندا  للعام النقابي 2017/2016

بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله تعالى
 “إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّه” صدق الله العظيم

تعلن قائمة الراية للجموع الطلابية خوضها إنتخابات الإتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع المملكة المتحدة وإيرلندا للعام النقابي ٢٠١٧/٢٠١٦ تحت شعار #أملها_أنتم . 
لطالما كانت قائمة الراية و ستبقى خط الدفاع الأول للمكتسبات والحقوق الطلابية بمختلف أشكالها في المملكة المتحدة وإيرلندا أمام كل من يريد إنتقاصها. حيث إننا نخوض الإنتخابات طمعاً بإعلاء شأن المؤسسة الطلابية الشرعية للطلبة الكويتيين بالمملكة المتحدة وإيرلندا و التي عانت بالسنوات والعقود الماضية من قصور خدماتي و أداء متواضع تقليدي و تخبط النقابي لا يرقى بطلبة وطالبات المملكة المتحدة وإيرلندا، ولا يليق بإتحادنا الذي يعد أعرق مؤسسة نقابية طلابية بالكويت.
إن قائمة الراية رائدة العمل الطلابي الوطني بالمملكة المتحدة وإيرلندا متمسكة بمبادءها المستمدة من وثيقة الشعب الكويتي دستور ٦٢ ، هادفة إلى وحدة الطلابي الوطني بالغربة، و محاربة لكافة أشكال التعصب والتمييز، و ساعية إلى تحقيق إستقلالية الحركة الطلابية من أي تبعية تحقيقاً للإرتقاء بالوعي النقابي والأداء الخدماتي. 
كانت وستبقى قائمة الراية تستخدم العملية الإنتخابية وسيلة للإصلاح النقابي و ليست غاية لها، لذا ندعو جموعنا الطلابية كافة للمشاركة بالإنتخابات القادمة لتفعيل دورهم الدستوري، و من أجل إعلاء راية التغيير، و #أملها_أنتم بإيجاد إتحاد وطني حُر مستقل الإرادة يلبي طموح طلبة وطالبات المملكة المتحدة وإيرلندا كافة.

قائمة الراية – المملكة المتحدة وإيرلندا
٦ فبراير ٢٠١٦ 

 

خوض قائمة الراية لانتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع المملكة المتحدة وإيرلندا ٢٠١٥/٢٠١٤م

تخوض قائمة الراية انتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع المملكة المتحدة وإيرلندا
للعام النقابي ٢٠١٥/٢٠١٤م

البرنامج الانتخابي للهيئة الإدارية لمرشحي قائمة الراية ٢٠١٥/٢٠١٤م

البرنامج الانتخابي لوفد المؤتمر لمرشحي قائمة الراية ٢٠١٥/٢٠١٤م

مرشحو الهيئة الإدارية

posterinstagram111

مرشحو وفد المؤتمر

posterinstagram222

دورة الممارس المحترف في الإعلام الرقمي والإعلام الاجتماعي – مانشستر

بالتعاون مع
ITD Academy

قائمة الراية تدعوكم للتسجيل في
“دورة الممارس المحترف في الإعلام الرقمي والإعلام الاجتماعي”

IMG_3734مكان انعقاد الدورة:

Cumberland Hotel, Great Cumberland Place, London, W1H 7DL

للتسجيل والحصول على كود خصم قائمة الراية ١٥٪ يرجى تعبئة الفورمة التالية، وسيتم إرسال الكود على بريدكمالإلكتروني، مع العلم بأن الأماكن محدودة!

الاسم الثلاثي
Email
UK/Ireland Mobile No.
Kuwait Mobile No.
City/University
التخصص